Oops!

Oops! Looks like you're trying to visit "AAAID"!

But your browser does not support javascript or javascript is disabled. Enable javascript for your convenience.



كلمة رئيس الهيئة

مرحبًا بكم في موقع الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي.

تأسست الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي منذ 40 عامًا برؤيةً أوليةً تتمثل في تعزيز الأمن الغذائي في العالم العربي من خلال توفير منتجات زراعية وغذائية مستدامة ومغذية وبأسعار معقولة. وما زلنا في الهيئة نجتهد في التزامنا بتلك الرؤية اليوم وبسعينا الدؤوب إلى تحقيقها من خلال الاستثمار الزراعي بالإضافة الى تنمية الموارد الزراعية والبشرية. الهيئة هي منظمة فريدة من نوعها، ونحن نفتخر بذلك؛ فهي مؤسسة مالية عربية مستقلة متعددة الأطراف والوحيدة التي تتخصص في الاستثمار الزراعي. وينفرد نموذج استثمارنا بالتنوع في مشروعات التصنيع الزراعي والمنتجات الحيوانية والنباتية التي تنفذها 34 شركة مستقلة من اجل الوصول الى اهدافنا. 

 يواجه الأمن الغذائي في العالم العربي تحديات كبيرة مع فجوة غذائية تقدر بحوالي 40 مليار دولار نظرًا لارتفاع عدد السكان وانعدام البنية التحتية والاعتماد الشديد على الواردات وارتفاع الأسعار والنمو السكاني، وتتضافر هذه العوامل مع تزايد الطلب على البروتينات الحيوانية ومحدودية توافر إمدادات المياه لتجعل من مسألة الأمن الغذائي تحديًا من نوع خاص. ومع ذلك، فإن تاريخنا الطويل في مجال الاستثمار الزراعي أتاح لنا فرصة اكتساب القدرات الكافية والخبرة اللازمة لمعالجة الفجوة الغذائية في المنطقة، حيث حصلنا على معرفة عميقة من خلال الدراسات البحثية والتجارب الميدانية التطبيقية في مجالات الإنتاج الحيواني والنباتي بالإضافة للخدمات الزراعية، وقد وظفنا هذه المعرفة في تنفيذ مشاريع زراعية في 21 دولة عربية ورفع مستوى المعيشة في المجتمعات المحلية من خلال المشاريع الزراعية والاستثمارية.

يتميز النهج الذي نتبعه في التنمية الزراعية بأنه مستدام وشامل، ويكفل للنساء والمجموعات ذات الدخل المنخفض وصغار المزارعين إمكانية الوصول إلى مصادر التمويل من خلال القروض الدوارة والأنشطة التي تحقق الدخل. نتأكد وبشكلٍ دائمٍ بأن أنشطتنا تصب في مصلحة المجتمعات التي نعمل فيها، وبأننا نوجد قيمة من خلال التأثيرات الإيجابية في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، وقد قمنا بتأسيس صندوق الأمانة لتمويل تلك الفئات المستهدفة وإكسابها المهارات اللازمة من خلال تنظيم برامج التدريب وبناء القدرات. 

تسعى الهيئة جاهدة لخلق النموذج الاستثماري والتقني الرائد ونشره بين الجهات المعنية لرفع مستوى الإنتاج الزراعي في المنطقة، حيث نجد أن إدخال تقنيات متقدمة وصديقة للبيئة والمناخ، مثل تقنية الزراعة بدون حرث في القطاع المطري، قد ساهم في تحقيق زيادة مذهلة في إنتاجية المحاصيل وصلت إلى 300٪ في الدول الأعضاء المختارة.

ولتحسين دورنا أكثر في تعزيز الامن الغذائي العربي، فان مجلس الإدارة الموقر ايد استراتيجية الهيئة للخمس سنوات القادمة لزيادة تأثير استثماراتنا والترويج لشراكاتنا الاستراتيجية.
نتطلَّع إلى عالم عربي يسود فيه الازدهار ويتحقق فيه الأمن الغذائي للجميع، وندعو كافة الشركاء في القطاعين الخاص والعام وفي المجتمع المدني والمنظمات الإقليمية والدولية للانضمام إلى مسيرتنا، لأن إقامة الشراكات الاستراتيجية تمثل المسار الأكثر تنظيمًا نحو تحقيق التنمية المستدامة.

محمد بن عبيد المزروعي

رئيس الهيئة - رئيس مجلس الإدارة