استمع

مشاركة الهيئة العربية في الندوة الافتراضية حول تداعيات ازمة كورونا على الامن الغذائي العربي – الأمانة العامة لجامعة الدول العربية

التاريخ: 22 مايو, 2020


شارك سعادة الأستاذ/ محمد بن عبيد المزروعي – رئيس الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي في فعالية الندوة الافتراضية التي نظمتها الأمانة العامة لجامعة الدول العربية تحت اشراف سعادة السفير الدكتور كمال حسن على / الأمين العام المساعد -رئيس قطاع الشئون الاقتصادية بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية وبمشاركة عدد من المنظمات والجهات ذات الصلة بالأمن الغذائي وذلك يوم 20 مايو 2020.

خلال الندوة قدم سعادة رئيس الهيئة ورقة بعنوان دور الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي للمساهمة في توفير الاحتياجات من المنتجات الغذائية في البلدان العربية خلال فترة ازمة كورونا تناول من خلالها تعريف بالهيئة وأهدافها واستثماراتها والتوزيع القطاعي والجغرافي لاستثمارات الهيئة بالإضافة الى قيمة استثماراتها في القطاع الزراعي والطاقات الإنتاجية المتاحة لشركات الهيئة بالإضافة الى التطور الذي شهدته البرامج والأنشطة التنموية للهيئة. موضحا ان ازمة كورونا فاقمت من مشكلة الفجوة الغذائية في معظم الدول العربية وكذلك لتأثيرها على سلاسل الامداد وإيقاف العديد من الدول تصدير منتجاتها من السلع الأساسية بالإضافة الى سياسة الاغلاق والحظر التي اثرت على الإنتاج المحلي وطرق توصيله للمستهلكين.

مبينا ان الهيئة العربية اعدت جهود للحد من هذه الازمة متمثلة في مساهمات شركاتها حيث تقوم الشركات التي تساهم فيها الهيئة بتوفير السلع الغذائية الأساسية من الحبوب والسكر والالبان واللحوم والزيوت بالإضافة الى تقديم مبادرة للهيئة للمساهمة في توفير السلع الغذائية الأساسية.

واكد سعادة رئيس الهيئة ان الهيئة وحرصا منها على اتخاذ تدابير لمواجهة نقص توريدات المواد الغذائية بالدول العربية فإنها وضعت الية طارئة تهدف الى المساهمة في توفير الاحتياجات من المواد الغذائية وذلك من خلال توفير المعلومات عن كميات الفائض المتاح للتصدير واعجز من تلك السلع في الدول العربية والدول الأخرى لتسهيل عمليات التبادل التجاري, بالإضافة الى انشاء منصة الكترونية لدعم المبادرة وستعمل الهيئة على تبادل المعلومات التي سيتم ادراجها في المنصة واعلام الجهات الطالبة للسلع بالعروض المتوفرة بهدف تسهيل تبادل السلع.

وفي الختام أوصى المزروعي على أهمية انشاء منطقة تجارة زراعية عربية حرة يتم فيها اعفاء كافة المنتجات الغذائية من الرسوم وتسهيل التجارة البينية بالإضافة الى تنفيذ مشروعات زراعية عربية مشتركة لإنتاج السلع الغذائية الأساسية والصناعات الغذائية والتحويلية المرتبطة بها ووضع نظام لتنفيذه وقيام الحكومات في الدول العربية بتنفيذ مشاريع البنى التحتية التي تخدم القطاع الز ارعي، وتوفير مناخ استثماري جاذب للاستثمارات في القطاع الز ارعي من خلال تقديم الإعفاءات والامتيازات لتذليل العقبات والمشاكل بالإضافة الى مناشدة جميع مؤسسات العمل العربي المشترك لدعم القطاع الزراعي لكونه محرك لجميع القطاعات الاقتصادية لتحقيق الاكتفاء الذاتي في السلع الأساسية. كذلك لابد من تعاون الدول العربية في إنشاء نظام تبادل المعرفة الإلكتروني والابتكارات الزراعية، بهدف تسهيل التعامل في مثل هذه الازمات وتطوير اداء القطاع الزراعي.