استمع

مشاركة الهيئة العربية في الندوة العربية حول واقع الأمن الغذائي في الوطن العربي

التاريخ: 22 أكتوبر, 2020


بالتعاون مع الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي والاتحاد العربي للصناعات الغذائية واتحاد المهندسين الزراعيين العرب والمركز العربي الافريقي للاستثمار والتطوير نظم الاتحاد العربي للتطوع وجمعية الكلمة الطيبة الندوة العربية حول واقع الامن الغذائي في الوطن العربي والتي جاءت بعنوان الاليات التطبيقية المساهمة في رفع مستوى الوعي العربي بالأمن الغذائي وذلك يوم 21 أكتوبر 2020

خلال الندوة قدم سعادة الأستاذ/ محمد بن عبيد المزروعي / رئيس الهيئة العربية ورقة عمل بعنوان “جهود الهيئة في تنمية وتطوير صغار المزارعين والنساء المزارعات في الدول العربية” تناول من خلالها تعريف بالهيئة ورسالتها وأهدافها وشركاتها الي جانب التوزيع القطاعي والجغرافي للاستثمارات الزراعية للهيئة، موضحا جهود الهيئة في تطوير صغار ومتوسطي المزارعين  مبينا ان الهيئة ادركت الدور الكبير الذي يلعبه هذا القطاع  في توفير السلع والمنتجات الغذائية حيث قامت بتنفيذ برنامج متكامل لزيادة مساهماتهم في تعزيز الامن الغذائي العربي شمل البرنامج حزمة من الإجراءات منها تشجيعهم على تكوين جمعيات وتعاونيات للاستفادة من خدمات البرنامج وتوفير التمويل من خلال شراء كافة متطلبات العملية الزراعية  وحتى مرحلة الحصاد والتعاون مع المراكز البحثية للتقديم التوعية الارشادية للمزارعين وتطبيق التقانات الزراعية الحديثة وربط صغار المزارعين بمؤسسات التامين الزراعي الى جانب دعم النساء المزارعات بتامين حصولهم على التمويل بما يتناسب وامكانياتهم.

كما ابان ان النتائج المتحققة من تنفيذ البرنامج المتكامل لصغار المزارعين حتى ديسمبر 2019 بلغ عدد المستفيدين نحو 151 الف مستفيد بالدول العربية وتمت زيادة المساحات المزروعة الى 51 الف فدان وان إنتاجية المحاصيل فاقت 150% وتم توفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة وعمالة مؤقتة بالمناطق المستهدفة وتم تحقيق عوائد مجزية للمزارعين وتحسين مستواهم المعيشي، وأضاف المزروعي ان الهيئة اولت قطاع المرأة الريفية في الدول العربية أهمية خاصة وذلك لأهميته كقطاع اقتصادي منتج الى جانب دوره الاجتماعي في نطاق الاسرة وقد بلغ عدد المستفيدات من البرنامج خلال الفترة 2013 -2019 نحو 2,812 مستفيدة وقد اثبتت المرأة حرصها والتزامها في العمل والسداد بفاعلية كبيرة ، وفي الختام أوصى بضرورة الاهتمام بتنمية وتطوير قطاع صعار المزارعين والمنتجين بتقديم واستدامة  الدعم لهذا القطاع بالإضافة الى التأكيد على أهمية بناء القدرات الفنية والمالية والإدارية لصغار المزارعين والمنتجين بصفة خاصة الشباب والمرأة الريفية داعيا الشركات ومؤسسات التامين على تقديم خدمات التامين لهذه الشريحة بشروط ميسرة تراعي ظروف الزراعة خاصة مناطق الزراعة المطرية, هدفت الندوة الى المساهمة في رفع مستوى الوعي لدى المجتمع بأهمية الأمن الغذائي بشكل عام وتشجيع المجتمع على اتخاذ التدابير لمواجهة الأزمات ومكافحة الجوع. وتقليل نسبة سوء التغذية والأمراض ومعدلات الفقر بالإضافة الى الخروج بتوصيات وأليات عمل للتطبيق والمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي.