استمع

الشروط والأحكام

جميع المعلومات والمواد والعلامات التجارية والشعارات المنشورة في موقع الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي هي ملك للهيئة فقط، ويمنع استخدامها إلا بإذن مسبق من الهيئة باستثناء ما هو مسموح به قانوناً أو تشريعاً.

لا تسمح الهيئة باستخدام موقعها لأي غرض محظور أو غير قانوني وفقاً لشروط الاستخدام والأحكام الواردة فيه، وتحظر استخدامه بطريقة تضر أو تعطل الموقع كما تحظر استخدامه لنقل أو نشر أو توزيع أو تداول أي مادة أو معلومات تشهيرية أو غير أخلاقية أو غير قانونية أو بشكل ينتهك حقوق الملكية الفكرية وحقوق الطبع والعلامات التجارية وفقاً للقوانين المعمول بها في دولة الإمارات.

يُمنع المستخدمون أو المتصفحون أو الزائرون لموقع الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي من إرسال رسائل إلكترونية غير مصرح بها أو غير مرغوب فيها إلى أو من خلال هذا الموقع. ويشمل ذلك المنتجات والخدمات والمنشورات الإعلانية، بالإضافة إلى تزوير أي عنوان لبروتوكول التحكم بالنقل أو بروتوكول الإنترنت أو أي جزء من معلومات العنوان في أي بريد إلكتروني. كما يُمنع إرسال المجموعات الإخبارية.

يُمنع المستخدمون أو المتصفحون أو الزائرون لموقع الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي أيضاً من أية محاولة لإجراء أي اختبار أو مسح أو فحص لإمكانية إصابة الموقع (شبكته أو نظامه) أو انتهاك تلك الإجراءات وسلامتها أو توثيقها إلا بإذن أو تصريح رسمي مسبق من الهيئة.

يُمنع المذكورين أعلاه من محاولة وضع فايروس على موقع الهيئة أو زيادة الحمل عليه أو إغراقه بالرسائل الإلكترونية أو تحطيمه.

أنت تفهم بوضوح وتوافق على أن استخدامك الموقع أو أي مادة متاحة من خلاله خاضع لمسؤوليتك الخاصة. ولا توفر الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي ولا أي من موظفيها ضمانة بأن الموقع لن يتعرض للتوقف أو أنه سيكون خالياً من المشكلات أو الحذف أو الأخطاء. إن المحتويات والأدوات على الموقع مقدمة لك على حالتها، من دون ضمانات من أي نوع، سواء كانت صريحة أو ضمنية.

لا تتحمل الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي أية مسؤولية بأي حال من الأحوال عن الأضرار العرَضية أو غير المباشرة أو الخاصة أو العقابية أو النموذجية أو الناشئة، التي قد تبرز نتيجة استخدامك أو عدم قدرتك على استخدام هذا الموقع.

يعتبر استخدام موقع الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي قبولاً بشروط هذه الاتفاقية وأحكامها.