استمع

إننا نتطلع إلى وطن عربي يسوده
الازدهار ويتحقق فيه الأمن الغذائي

ندعو كافة الشركاء في القطاعين العام والخاص وفي المجتمع
المدني والمنظمات الإقليمية والدولية للانضمام إلى مسيرتنا

"نتطلع إلى تحقيق الأمن الغذائي عبر تنمية زراعية مستدامة للدول العربية"

الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي مؤسسة مالية عربية مستقلة تساهم في تعزيز الأمن الغذائي العربي في العديد من المشاريع الزراعية في الدول العربية وهي المؤسسة المالية العربية الوحيدة المختصة في الاستثمار الزراعي. ويتصف نموذج الاستثمار فيها بالتنوع القطاعي والجغرافي حيث نستثمر في مشروعات الإنتاج النباتي والحيواني والتصنيع الزراعي والخدمات الزراعية وقد استثمرنا في 54 شركة زراعية تتوزع في 12 دولة من الدول العربية الأعضاء لذلك تعتبر الهيئة نموذجاً متفرداً ونحن نفتخر بذلك.

يواجه الأمن الغذائي على مستوى العالم بوجه عام وعلى مستوى العالم العربي على وجه الخصوص تحديات مستمرة ومتزايدة بسبب تزايد عدد السكان في ظل محدودية الموارد والبنى التحتية في الدول العربية والاعتماد على الواردات من السلع الغذائية، حيث بلغت الفجوة الغذائية نحو 33.6 مليار دولار أمريكي مما جعل من مسألة الأمن الغذائي تحدياً كبيراً.

إن تاريخنا العريق في مجال الاستثمار الزراعي أتاح لنا فرصة اكتساب الخبرات لمعالجة الفجوة الغذائية في المنطقة، حيث تمكنا من الإلمام بالمعرفة المتعمقة عبر الدراسات البحثية التطبيقية التي نجريها في مجالات الإنتاج الحيواني والنباتي بالإضافة إلى الخبرة العملية الزراعية وقد وظفنا هذه المعرفة في تنفيذ مشاريع زراعية كبرى في العديد من الدول العربية وقمنا برفع مستويات المعيشة في المجتمعات المحلية.

نتّبع منهج التنمية الزراعية المستدامة ونولي اهتماماً بالغاً بدعم المجموعات ذات الدخل المنخفض وخاصة النساء وصغار المزارعين والمنتجين فقد أسست الهيئة صندوق القروض الدوارة لمساعدة هذه الفئات لتمكينهم من الوصول إلى مصادر تمويل أنشطتهم الإنتاجية التي تساهم في زيادة دخلهم ونعمل دوماً من أجل أن تدعم أنشطة المجتمعات التي تعمل فيها شركاتنا وتسهم في دفع جهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية وحماية البيئة، وتنظيم برامج التدريب وبناء القدرات.

تسعى الهيئة جاهدة لبناء نماذج استثمارية وتقنية متقدمة وتنشرها في المناطق التي تعمل بها لرفع مستوى الإنتاج الزراعي، وقد حققت التقنيات المتقدمة والصديقة للبيئة التي نشرتها الهيئة، مثل تقانة الزراعة بدون حرث في القطاع المطري، وتقانة الإحكام الزراعي، نسبة زيادة معنوية في إنتاجية المحاصيل وصلت إلى 300% في الدول الأعضاء التي تم فيها نشر هذه التقنيات، وتعمل الهيئة جاهدة حالياً على تبني ونشر تقانات الزراعة الذكية بهدف تأمين استدامة الزراعة في الدول الأعضاء.

إننا في الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي نتطلع إلى وطن عربي يسوده الازدهار ويتحقق فيه الأمن الغذائي وندعو كافة الشركاء في القطاعين العام والخاص وفي المجتمع المدني والمنظمات الإقليمية والدولية للانضمام إلى مسيرتنا، لأن إقامة الشراكات الاستراتيجية تمثل المسار الصحيح نحو تحقيق التنمية الزراعية المستدامة.

محمد بن عبيد المزروعي

رئيس الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي
/ رئيس مجلس الإدارة