Oops!

Oops! Looks like you're trying to visit "AAAID"!

But your browser does not support javascript or javascript is disabled. Enable javascript for your convenience.



ملخص الابحاث

ملخصات الأبحاث التطبيقية للهيئة

قامت الهيئة بإنشاء قسم الأبحاث التطبيقية في عام 2000 وذلك بهدف الوصول الى أفضل الممارسات الزراعية في شركاتها وعليه تم انشاء عدد من المحطات البحثية في عموم السودان والتي تشمل:

  • محطة أبحاث إنتاج المحاصيل في الزراعة المطرية (أقدي)
  • محطة أبحاث إنتاج الخضر والفاكهة (أم دوم)
  • محطة أبحاث إنتاج المحاصيل في الزراعة المطرية (القضارف)

وقد قامت هذه المحطات الزراعية بدراسة تأثير الصنف والأسمدة ونظم الحرث المختلفة ومكافحة الأعشاب والمسافات والمشاهدات على انتاج وإنتاجية المحاصيل المختلفة، وملخصات هذه الأبحاث كالتالي:

لمزيد من المعلومات عن الدراسات او الحصول على الدراسات بالتفصيل يرجى التواصل معنا على info@aaaid.org

أولاً: محطة أبحاث إنتاج المحاصيل في الزراعة المطرية (أقدي):

اشتملت التجارب التطبيقية الموسعة للفترة من عام 2000 وحتى تاريخه على 6 محاور رئيسة هي:

تجارب الأصناف، تجارب التسميد، تجارب نظم الحرق المختلفة، تجارب مكافحة الأعشاب، تجارب الكثافة النباتية، تجارب المسافات، تجارب المشاهدات).

1.تجارب الأصناف:

  • مقارنة الإنتاجية والتأقلم لأصناف من محصول الذرة الرفيعة:
    نفذت التجربة لمقارنة لعدد 4 أصناف من محصول الذرة الرفيعة، وهي: (ود احمد ، هجين ذرة 1، Pannar 606، طابت) وذلك بهدف إختيار اجود صنف من الذرة من حيث الانتاجية والنوعية. دلّت النتائج المستحصلة على تفوق الصنف ود أحمد على غيره من الأصناف، بجانب مقاومته لطفيل البودا.
  • مقارنة أصناف من محصول الذرة الرفيعة:
  • نفذت التجربة لمقارنة 7 أصناف من محصول الذرة الرفيعة، وهي: (Wad Ahmed ، Hagega، Tabat، Arfa gadamak، Wahi، Pacific 501 ، Pacific 509 ، Pacific 537) وذلك بهدف التوصل الى الصنف ذو الإنتاجية العالية ويلائم ظروف الزراعة المطرية تحت نظام الزراعة بدون حرث. دلّت النتائج المستحصلة على تفوق الصنف Pacific 509 على غيره من الأصناف تفوقاً معنوياً.
  • مقارنة الإنتاجية والتأقلم لأصناف من محصول زهرة الشمس:
    نفذت التجربة لمقارنة 4 أصناف من هجن وعينات مفتوحة من محصول زهرة الشمس، وهي: (Hysun 33، Damazin 3/1، Pannar 7353، Pannar 7392) وذلك بهدف إختيار أجود صنف من محصول زهرة الشمس من حيث الإنتاجية والنوعية. دلّت النتائج المستحصلة على تفوق الصنف Hysub33 على غيره من الأصناف تفوقاً معنوياً.
  • مقارنة أصناف من محصول زهرة الشمس:
    مقارنة 7 أصناف مختلفة من محصول زهرة الشمس، وهي: (Hysun 33، Hysun 47، Pannar 7033 ، Hysun 38، Mass 96 A، Mass 97 A، Pannar 7351 ) وذلك بغرض التوصل إلى أصناف ذات إنتاجية عالية وتلائم ظروف الزراعة المطرية تحت نظام الزراعة بدون حرث. دلّت النتائج المستحصلة على تفوق الصنف تفوق الصنف Pannar 7033 على غيره من الأصناف.
  • مقارنة أصناف من محصول السمسم:
    مقارنة 4 اصناف من محصول السمسم، وهي: (Gadarif, Bash, Promo, Khider) وذلك بغرض الوصول الى اصناف ذات إنتاجية عالية وتلائم ظروف الزراعة المطرية تحت نظام الزراعة بدون حرث. دلّت النتائج المستحصلة على تفوق الصنف تفوق الصنف Bash على غيره من الأصناف.
  • مقارنة أصناف من محصول الدخن:
    مقارنة 5 أصناف مختلفة من محصول الدخن، وهي: (Pacific 902, Pacific 931, Pacific 982, Aukashana, Wad Ashana) بغرض الوصول الى أصناف ذات إنتاجية عالية وتلائم ظروف الزراعة المطرية تحت نظام الزراعة بدون حرث. دلّت النتائج المستحصلة على تفوق الصنف تفوق الصنف Pacific 982 على غيره من الأصناف.

2.تجارب التسميد:

  • التسميد بالعناصر الصغرى:
    أثر إضافة عنصري الزنك والبورون كسماد ورقى على ملئ الحبوب في محصولي زهرة الشمس: في عام 1999 ظهرت مشكلة الحبوب الفارغة في محصول زهرة الشمس في مشروع أقدى، وقد عزى ذلك لأسباب عديدة من بينها نقص في عنصري الزنك والبورون، وصممت هذه التجربة بغرض اختبار هذه الفرضية. دلت النتائج المستحصلة على أن إضافة عنصر البورون أدت الى تفوق واضح في ملء الحبوب (95%) وأدت كذلك الى زيادة ملحوظة في الإنتاجية (1584 كجم/ هكتار) مقارنة بالمعاملات الأخرى.
  • أثر إضافة عنصري الزنك والفسفور على ملئ الحبوب في محصول زهرة الشمس:
    إستهدفت التجربة معالجة مشكلة الحبوب الفارغة في محصول زهرة الشمس (صنف Husun33) في مشروع أقدى، وقد عزى ذلك لأسباب عديدة من بينها نقص في عنصري الزنك والفسفور، وصممت هذه التجربة بغرض الوقوف على مدى صحة هذا الرأي. دلت النتائج المستحصلة على أن إضافة الزنك أدت الى زيادة في ملء الحبوب ولم يؤثر على الإنتاجية. بالإضافة إلى أن إضافة الفسفور للمحصول أدت الى زيادة ملحوظة في الإنتاجية.
  • التسميد بالعناصر الكبرى:
    أثر إضافة الفسفور على نمو وإنتاجية محصول القطن: صُممت التجربة لمعرفة مدى تأثير سماد الفسفور على زيادة إنتاجية محصول القطن (صنف Barak 67 B) تحت ظروف الأمطار في مشروع أقدي. دلت النتائج المستحصلة على أن هنالك تباين الملحوظ في الزيادة في عدد اللوزات في النبات مع زيادة جرعة الفوسفور
  • أثر مصادر مختلفة من عنصر النيتروجين على نمو وإنتاجية محصول الذرة الرفيعة:
    نفذت التجربة لمعرفة مدى تأثير تنوع مصادر النيتروجين على زيادة إنتاجية محصول الذرة الرفيعة (صنف ودأحمد) تحت ظروف الأمطار في مشروع أقدى. دلت النتائج المستحصلة على أنه لاتوجد فروقات معنوية لوجود معوقات حسية (تأخر الزراعة و ظهور الآفات).
  • أثر مصادر مختلفة من عنصر النيتروجين على نمو وإنتاجية محصول زهرة الشمس:
    هدفت التجربة إلى معرفة مدى تأثير تنوع مصادر النيتروجين على زيادة إنتاجية محصول زهرة الشمس (صنف Hysun 33) تحت ظروف الأمطار بأقدي. دلت النتائج المستحصلة على تفوق نترات سلفات الأمونيوم في زيادة عدد الحبوب في الرأس ووزن الألف حبة.
  • أثر مصادر مختلفة من عنصر النيتروجين على نمو وإنتاجية محصول القطن:
    معرفة مدى تأثير تنوع مصادر النيتروجين على زيادة إنتاجية محصول القطن (Barak 67 B) تحت ظروف الأمطار بأقدى. دلت النتائج المستحصلة على أنه لاتوجد فروقات معنوية رغم ان معاملة اليوريا أدت الى زيادة في الإنتاجية.
  • أثر العناصر الكبري NPK على انتاجية الذرة الرفيعة:
    إستهدفت التجربة تحديد اثر التسميد بالعناصر الكبرى على انتاجية الذرة (ود أحمد) تحت ظروف منطقة اقدي. دلت النتائج على أن اضافة سماد الفسفور والبوتاسيوم لم تحقق زيادة في الانتاجية على معاملة سماد النتروجين (3N) فقط.
  • إضافة السماد المركب (NPK) في محصول السمسم:
    صممت التجربة للمقارنة بين إضافة سماد NPK (17:17:17) مع البرنامج التسميدي المتبع في برنامج المزارعين في محصول السمسم (صنف برومو).
  • تجزئة السماد النيتروجيني:
    صممت التجربة لإجراء مقارنة لوضع سماد نترات الأمونيوم بمعدل N 1.5/ فدان، دفعة واحدة عند الزراعة مع المعاملة المتبعة لدى برنامج المزارعين ( 1 N عند الزراعة + 0.5 N بعد 4 إلى 6 أسابيع بعد الزراعة).
  • تسميد الذرة الرفيعة بأنواع مختلفة من الأسمدة النيتروجينية:
    نُفذت التجربة لتحديد إقتصاديات إستخدام أسمدة نتروجينية مختلفة فى زراعة الذرة الرفيعة. دلت النتائج المستحصلة على حصول زيادة معنوية كبيرة في إنتاجية محصول الذرة الرفيعة (صنف ود أحمد) بإستخدام الجرعة السمادية: (1.5) NPK + Mgo 20:5:10

3.تجارب أثر نظم الحرث المختلفة:

  • أثر نظم الحرث على نمو وإنتاجية محصول الذرة الرفيعة:
    نفذت التجربة لمقارنة نظم الزراعة المختلفة: الزراعة بدون حرث والزراعة بالحد الأدنى من الحرث والحرث التقليدى وأثرها على نمو وإنتاجية الذرة الرفيعة (صنف ود أحمد). لاتوجد فروقات معنوية بين المعاملات .. ولقد صاحبت هذه التجربة معوقات عديدة ربما أثرت على النتائج.
  • أثر نظم الحرث المختلفة على نمو وإنتاجية محصول زهرة الشمس:
    مقارنة نظم الزراعة المختلفة: (بدون حرث، بالحد الأدنى من الحرث والحرث التقليدي) وأثرها على نمو وإنتاجية زهرة الشمس (صنف Hysun 33). لاتوجد فروقات معنوية بين نظم الزراعة المختلفة.

4.تجارب مكافحة الأعشاب:

  • اثر مبيدي دوال قولد وجيزابريم في مكافحة أعشاب الذرة الرفيعة:
    نفذت التجربة بغرض التوصل لأنسب تركيز ذو جدوى اقتصادية من مبيدي (دوال قولد وجيزابريم) في مكافحة اعشاب محصول الذرة الرفيعة في اقدي. دلت النتائج المستحصلة على الآتي:
    • الجرعة الموصى بها من الدوال قولد ( 0.48 كجم) كمادة فعالة للفدان أعطي انتاجية بنسبة 64% مقارنة بالاحواض المعشبة يدوياً في حين ان الجرعة الموصي بها من الجيزابريم (0.2 كجم) كمادة فعالة للفدان أعطى انتاجية بنسبة 93% من الاحواض المعشبة يدوياً.
    • خلط الدوال قولد مع الجيزابريم اعطي نتائج مقارنة مع الاحواض المعشبة يدوياً.
    • هناك فروقات في الانتاجية بين الاحواض المعاملة بالدوال قولد كوحدة وكل المعاملات الاخري.
  • مكافحة طفيل البودا كيميائياً في محصول الذرة الرفيعة:

5.تجارب الكثافة النباتية:

  • كثافة النباتات في محصول القطن (5، 7، 10 نبات/ متر طولي):
    صممت التجربة لمقارنة كثافات مختلفة لمحصول القطن (صنف Barak) بغرض الوصول الى الكثافة المثلى من حيث الإنتاجية تحت ظروف الزراعة المطرية ونظام الزراعة بدون حرث. دلت النتائج المستحصلة على زيادة الإنتاجية عند زراعة 7 نباتات في المتر الطولي.
  • كثافة النباتات في محصول الذرة الرفيعة (10، 14، 20 نبات/ متر طولي):
    صممت التجربة لمقارنة مقارنة كثافات مختلفة لمحصول الذرة الرفيعة (صنف ود أحمد) بغرض الوصول الى الكثافة المثلى من حيث الإنتاجية تحت ظروف الزراعة المطرية ونظام الزراعة بدون حرث. دلت النتائج المستحصلة على زيادة الإنتاجية عند زراعة 7 نباتات في المتر الطولي.
  • كثافة النباتات في محصول الذرة الشامية (5، 7، 10 نبات/ متر طولي):
    صممت التجربة لمقارنة مقارنة كثافات مختلفة لمحصول الذرة الشامية (صنف Banma) بغرض الوصول الى الكثافة المثلى من حيث الإنتاجية تحت ظروف الزراعة المطرية ونظام الزراعة بدون حرث. دلت النتائج المستحصلة على زيادة الإنتاجية عند زراعة 10 نباتات في المتر الطولي.
  • كثافة النباتات في محصول زهرة الشمس (5، 7، 10 نبات/ متر طولي):
    صممت التجربة لمقارنة مقارنة كثافات مختلفة لمحصول زهرة الشمس (صنف Hysun 33) بغرض الوصول الى الكثافة المثلى من حيث الإنتاجية تحت ظروف الزراعة المطرية ونظام الزراعة بدون حرث. دلت النتائج المستحصلة على زيادة الإنتاجية عند زراعة 5 نباتات في المتر الطولي.

6.تجارب المسافات:

  • المسافات بين خطوط الزراعة لمحصول القطن ( 0.75متر، 0.90 متر، 1.00 متر):
    الهدف: تحديد أنسب مسافة بين خطوط الزراعة للقطن (الصنف Barac 67 B) من حيث الإنتاجية تحت ظروف الزراعة المطرية ونظام الزراعة بدون حرث. دلت النتائج المستحصلة على زيادة الإنتاجية عند الزراعة بمسافة 0.90 متر بين النباتات.
  • المسافات بين خطوط الزراعة لمحصول الذرة الرفيعة ( 0.60متر، 0.75 متر، 0.90 متر):
    الهدف: تحديد أنسب مسافة بين خطوط الزراعة للذرة الرفيعة (الصنف ود أحمد) من حيث الإنتاجية تحت ظروف الزراعة المطرية ونظام الزراعة بدون حرث. دلت النتائج المستحصلة على زيادة الإنتاجية عند الزراعة بمسافة 0.60 متر بين النباتات.
  • المسافات بين خطوط الزراعة لمحصول الذرة الشامية ( 0.60متر، 0.75 متر، 0.90 متر):
    الهدف: تحديد أنسب مسافة بين خطوط الزراعة للذرة الشامية (الصنف Banama) من حيث الإنتاجية تحت ظروف الزراعة المطرية ونظام الزراعة بدون حرث. دلت النتائج المستحصلة على زيادة الإنتاجية عند الزراعة بمسافة 0.75 متر بين النباتات.
  • المسافات بين خطوط الزراعة لمحصول زهرة الشمس ( 0.60متر، 0.75 متر، 0.90 متر):
    الهدف: تحديد أنسب مسافة بين خطوط الزراعة لزهرة الشمس (صنف Hysun 33) من حيث الإنتاجية تحت ظروف الزراعة المطرية ونظام الزراعة بدون حرث. دلت النتائج المستحصلة على زيادة الإنتاجية عند الزراعة بمسافة 0.75 متر بين النباتات.

7.تجارب مشاهدات:

  • مشاهدة أصناف السمسم:
    الهدف: مقارنة الصنفين الجديدين الغير متفرعين (قضارف و باش) بالصنف السائد والمتفرع (برومو) في مساحة كبيرة نسبيا. دلت النتائج المستحصلة على تفوق الصنف (باش) من حيث الإنتاجية مقارنة بالأصناف الأخرى.
  • مشاهدات بقوليات:
    الهدف: مشاهدة أصناف مختلفة من المحاصيل البقولية لمراقبة أدائها وإنتاجينتها. المحاصيل: Green gram، Cluster bean، Cowpea، Pigeon pea، Soya bean.
  • قياس رطوبة التربة في حقول المزارعين:
    الهدف: متابعة تغيرات محتوى التربة من الرطوبة خلال الموسم وربطها بالإنتاجية المتحققة.
  • قياس حدود ومساحة حقول المزارعين بواسطة جهاز GPS وتحديد المساحات المزروعة الفعلية:
    الهدف: تحديد المساحات المزروعة فعلياً وحدودها.
  • تجربة آلة التخطيط للزراعة اليدوية:
    الهدف: تحديد مدى ملائمة وكفاءة آلة التخطيط للزراعة اليدوية التي تمّ تصميمها في ورشة أقدي، بالمقارنة بالزراعة اليدوية (V-hoe).
  • تجربة حصاد السمسم بواسطة الحاصدة Binder:
    الهدف: التوصل إلى آلة مناسبة لحصاد السمسم ومقارنتها من حيث الكفاءة والسرعة والتكلفة مع وسائل حصاد السمسم الأخرى.
  • تجربة الكثافة النباتية:
    الهدف: دراسة أثر المسافة بين الصفوف على نمو وإنتاجية محصول الذرة الرفيعة (صنف ود أحمد).
  • تجربة إمكانية التبكير بزراعة القطن:
    الهدف: تحديد أقل كمية من المطر (التجميعى) الساقط في بداية الموسم الزراعي التي تجعل ظروف التربة والجو مناسبة للتسميد والزراعة ليتمكن النبات من النمو لأطول فترة ممكنة قبل موسم الجفاف واستغلال أكبر قدر ممكن من الماء المتيسر للحصول على إنتاج جيد.
  • تقليل الكلف الزراعية لمحصول الذرة الرفيعة:
    الهدف: تقليل كلف العمليات الفلاحية مع المحافظة على الإنتاجية العالية اقتصاديا في محصول الذرة الرفيعة. دلت النتائج المستحصلة على زيادة الإنتاجية عند إستعمال الحزمة التقنية الكاملة (زراعة فى صفوف + تسميد + مبيد الدوال فولد + الجيزابريم).
  • ثانياً: محطة أبحاث إنتاج المحاصيل في الزراعة المطرية (القضارف):
    اشتملت التجارب التطبيقية الموسعة للفترة من عام 2000 وحتى تاريخه على 6 محاور رئيسة هي: (تجارب أصناف محاصيل الذرة والسمسم والقطن وزهرة الشمس، تجارب التسميد من حيث أنواع الأسمدة ومصادرها المختلفة ومعدلات إضافتها ومواعيد الإضافة، تجارب كثافة النباتات من حيث معدل التقاوي، تجارب المسافات بين الخطوط والنباتات، مشاهدات حول المحاصيل الواعدة).

1.تجارب الأصناف:

  • مقارنة أصناف من محصول الذرة الرفيعة:
    نفذت التجربة لمقارنة 3 أصناف من محصول الذرة الرفيعة، وهي: (Wad Ahmed, ، Tabat، Liberty) بغرض الوصول الى أصناف ذات إنتاجية عالية وتلائم ظروف الزراعة المطرية تحت نظام الزراعة بدون حرث في منطقة القضارف.
  • مقارنة أصناف من محصول السمسم:
    نفذت التجربة لمقارنة 3 أصناف من محصول الذرة الرفيعة، وهي: (Khidir، Promo، Hilan) بغرض الوصول إلى أصناف ذات إنتاجية عالية وتلائم ظروف الزراعة المطرية تحت نظام الزراعة بدون حرث.
  • مقارنة أصناف من محصول القطن:
    نفذت التجربة لمقارنة أصناف مختلفة من القطن مرشحة من قبل هيئة البحوث الزراعية السودانية بغرض الوصول إلى أصناف ذات إنتاجية عالية وتلائم ظروف الزراعة المطرية تحت نظام الزراعة بدون حرث. الأصناف: باراك 67 B ، أكالا 93 H ، البار 57/12، BB 55، L 82.
  • مقارنة أصناف من محصول الذرة الشامية:
    نفذت التجربة لمقارنة مقارنة أصناف مختلفة من محصول الذرة الشامية بغرض الوصول إلى أصناف ذات إنتاجية عالية وتلائم ظروف الزراعة المطرية تحت نظام الزراعة بدون حرث. الأصناف: Hicorn 53، HIcorn 75، PAN 6480، Hudiaba-1، Other.

2.تجارب التسميد:

  • أثر العناصر الكبرى NPK ومعدلات سماد اليوريا على محصول الذرة الرفيعة (صنف ود أحمد):
    الهدف: التوصل إلى البرنامج التسميدي الامثل من حيث نوع السماد والجرعات المناسبة.
  • تجزئة السماد النيتروجيني:
    الهدف: مقارنة وضع سماد نترات الأمونيوم بمعدل N 1.5/ فدان، دفعة واحدة عند الزراعة مع المعاملة المتبعة لدى برنامج المزارعين (1 N عند الزراعة + 0.5 N بعد 4 إلى 6 أسابيع بعد الزراعة)..
  • تجربة إضافة السماد المركب (NPK):
    الهدف: المقارنة بين إضافة سماد NPK (17:17:17) مع البرنامج التسميدي المتبع في برنامج المزارعين.

3.تجارب المسافات:

  • المسافات بين السطور في محصول السمسم (صنف برومو):
    الهدف: تحديد أنسب مسافة بين خطوط الزراعة للسمسم من حيث الإنتاجية تحت ظروف الزراعة المطرية ونظام الزراعة بدون حرث.

4.تجارب مكافحة الأعشاب:

  • مكافحة الحشائش في محصولي الذرة الرفيعة (صنف ود أحمد) والسمسم (صنف برومو):
    الهدف: التحسن لظاهرة المقاومة في الأعشاب ضد المبيدات العشبية في الآفات بإيجاد بدائل للتطبيق التجاري، بجانب خفض كلف استخدام مبيدات الأعشاب.

5.تجارب الكثافة النباتية:

  • دراسة أثر المسافة بين الصفوف على نمو وإنتاجية محصول الذرة:
    الهدف: مقارنة كثافات مختلفة لمحصول الذرة الرفيعة بغرض الوصول الى الكثافة المثلى من حيث الإنتاجية تحت ظروف الزراعة المطرية ونظام الزراعة بدون حرث.

6.تجارب المشاهدات:

  • قياس رطوبة التربة في حقول المزارعين:
    الهدف: متابعة تغيرات محتوى التربة من الرطوبة خلال الموسم وربطها بالإنتاجية المتحققة.
  • ثالثاً: محطة أبحاث إنتاج الخضر والفاكهة (أم دوم):
    • اشتملت التجارب البحثية التطبيقية الموسعة للفترة من عام 2000 وحتى تاريخه على 3 محاور رئيسة هي: (اختبار أصناف جديدة من محاصيل الحبوب والخضر، اختبار مواعيد الزراعة وآثار إضافة السماد، اختبار تأثير الري بالمياه الممغنطة على الخضر والحبوب).

1.تجارب أصناف الخضر:

  • تأثير الزراعة بالشتلات على إنتاجية وجودة محصول الطماطم، ومقارنتها بالزراعة المباشرة للبذرة: الأصناف: Peto111.، UC82.، Strain B. النتائج: تفوق طريقة الزراعة بالشتلات على طريقة الزراعة المباشرة بالبذرة وبصورة معنوية.
  • إستجابة أصناف الطماطم الهجين للنمو والإنتاج تحت ظروف الموسم الشتوي لمنطقة الخرطوم السودان: الأصناف: GS-12.، VT-737.، FA-38. النتائج: تفوق الصنف FA-38 من حيث الإنتاجية (58 طن/ فدان).
  •  
  • مقارنة أصناف الطماطم للزراعة في المواسم الشتوية: الأصناف: Peto86.، Peto111.، Castle Rock.، UC82.، Riogrande. النتائج: تفوق الصنف الهجين Riogrande (32 طن/ فدان).
  • تأثير نقع بذور شمام الجاليا قبل زراعتها في محلول مخفف من الكوبالت لمدة يومين على إنتاجية وجودة الثمار ومقاومة النباتات لمرض الذبول المفاجئ: الأصناف: Galia. النتائج: زيادة معنوية في نمو وحجم الجذور، مع إنخفاض في نسبة الإصابة بمرض الذبول المفاجئ.
  • تأثير الكثافة النباتية على إنتاجية وجودة شمام الجاليا: الكثافة: (12000،9000،6000) نبات/ فدان. النتائج: إحتلت الزراعة بالكثافة النباتية الأقل (6000 نبات/فدان) المركز الأول في جميع القياسات (نمو خضري وثمري)، وإحتلت المركز الثاني من حيث الإنتاجية والمقاومة لمرض الذبول المفاجئ بعد الكثافة المتوسطة (9000 نبات/ فادن).
  • تأثير الزراعة المباشرة بالبذرة على إنتاجية وجودة أبصال محصول الشمر الحلو، مقارنة بالزراعة بالشتلات: الأصناف: Fennel. النتائج: تفوق الزراعة بإستخدام الشتلات.
  • قارنة أصناف الخيار للزراعة في المواسم الشتوية: الأصناف: Beta Alfa/ hybrid.، Fresco.، Highmark/ hybrid. النتائج: تفوق الأصناف الهجين تفوقاً معنوياً في محصولها الثمري (18-19 طن/ فدان).
  • تأثير الصنف ومواعيد الزراعة على إنتاجية وجودة محصول البروكولي تحت الظروف البيئية للخرطوم – السودان: الأصناف: MAAA2.، MAAA1. النتائج: أثبتت النتائج أن أفضل موعد للزراعة هو شهر أكتوبر (تشرين أول).
  •  
  • تأثير مواعيد الزراعة للموسم الشتوي على إنتاجية وجودة محصول خس الرؤوس تحت ظروف للخرطوم – السودان: النتائج: أثبتت النتائج أن أفضل موعد للزراعة هو شهر أكتوبر (تشرين أول).
  • تأثير الصنف وموعد الزراعة على إنتاجية وجودة محصول الفول المصري: الأصناف: عقبات و السليمي. النتائج: أثبتت النتائج تفوق الصنف عقبات.

2.تجارب محاصيل الحبوب:

  • مقارنة أصناف الذرة الشامية (10 هجن + 2 مفتوح التلقيح): الهدف: مقارنة أداء أصناف. الأصناف: حديبة 1، حديبة 2 + Panar 6568.، Panar 6480, High corn 75, Pacific 8222, Pacific 8288, Pacific 8327, Pacific 8362, Pacific 8450, Garst 8966, Garst 8527W.
  • دراسة إستجابة ثلاثة هُجن من الذرة الشامية للرش بالعناصر الغذائية الصُغرى: الهدف: أثر التسميد بالعناصر الصغرى على الإنتاجية. الأصناف: Panar 6568, Panar 6480, High corn 75.
  • مقارنة أصناف بمسافات زراعية مختلفة: الهدف: أثر الصنف ومسافة الزراعة وعدد البذور بالجورة على الإنتاجية. الأصناف: Kiriz, Medani
  • أستجابة صنف الفول السوداني سودري للمعاملة بالحديد والكبريت: الهدف: أثر الكبريت والحديد على الإنتاجية. الأصناف: Sodiri.
  • دراسة أثر الصنف والمسافة والتسميد على إنتاجية الفول السوداني: الهدف: أثر الصنف والمسافة والتسميد على الإنتاجية. الأصناف: Kiriz, Medani.
  • إستجابة محصول الفول السوداني للمعاملة بالجبس: الهدف: أثر الجبس Gypsum على كمية ونوعية الحاصل. الأصناف: Kiriz.
  • مقارنة صنفين من محصول السمسم تحت ثلاث كثافات نباتية: الهدف: أثر الصنف والكثافة النباتية على محصول السمسم. الأصناف: Promo, Giza32.
  • أثر التسميد الكيماوي والكثافة النباتية على إنتاجية صنف السمسم جيزا 32: الهدف: أثر الصنف والكثافة النباتية والتسميد على محصول السمسم. أصناف: Giza32.
  • أثر الصنف والكثافة النباتية على إنتاجية محصول زهرة الشمس: الهدف: أثر الصنف ومسافة الزراعة على إنتاجية محصول زهرة الشمس. الأصناف: Panar 7392, Hysun 33.
  • أثر موعد الزراعة على إنتاجية محصول فول الصويا: الهدف: أثر موعد الزراعة على إنتاجية فول الصويا. لأصناف: Giza42.