استمع

مشاركة الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي في تقرير مجموعة قمة العشرين النسخة السادسة عشرة

التاريخ: 26 نوفمبر, 2021

المكان:


تحرص الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي على المشاركة المستمرة في الفعاليات التي تدعم مسيرة الأمن الغذائي وتوطد العلاقة بشركاء الاستثمار والتنمية الزراعية.

وفي هذا الإطار وللعام الثاني على التوالي، شاركت الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي في تقرير مجموعة قمة العشرين في نسخته السادسة عشر والتي انعقدت هذا العام في مدينة روما / إيطاليا الواقع بتاريخ 30 -31 أكتوبر،2021 بحضور ومشاركة رؤساء وقادة الدول الأعضاء في المجموعة ورؤساء المنظمات الدولية.

جاءت مشاركة الهيئة من خلال التقرير الذي تم فيه عرض رؤية الهيئة العربية لتعزيز الأمن الغذائي ضمن كتيب الدورة الحالية لقمة مجموعة العشرين، وقد أوضح التقرير أن الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي تعمل على توفير الاحتياجات الغذائية الأساسية من خلال الاستثمار الزراعي في الدول العربية، مع 21 دولة عربية مساهِمة فيها، ورأس مال يبلغ حوالي 729 مليون دولار أمريكي، وتناول التقرير أن الهيئة  تمتلك 53 شركة تتركز أنشطتها في كلاً من قطاع التصنيع الزراعي وقطاع الإنتاج الحيواني وقطاع الإنتاج النباتي و قطاع الخدمات الزراعية.

تتوزع استثمارات الهيئة في عدد من الدول العربية، حيث تشمل جمهوريــة الســودان نحــو 64.32 % مــن إجمالي الاستثمارات، تليهــا جمهوريــة مصــر العربيــة بنحــو 6.01% وســلطنة عمــان بنحــو 5.56% ودولــة الإمارات العربيــة المتحـدة بنحـو 5.54 % وجمهوريـة العـراق بنحو 4.28 % ثم المملكة العربية السعودية بنحــو 3.63 %، أمــا بقيــة الــدول الأعضاء فبلغــت نســبة الاستثمارات فيهــا نحــو 10.66%.

بالإضافة إلى ذلك، ذكر التقرير أن الهيئة العربية نفذت برامج لدعم المزارعات وصغار المزارعين والمنتجين في الدول الأعضاء، من خلال إنشاء برامج القروض الدوارة في المناطق الريفية في كلاً من السودان وموريتانيا وتونس وجزر القمر ومصر وغيرها من الدول، بهدف زراعة الذرة والسمسم والدخن والفول السوداني وغيرها من المحاصيل الغذائية الأساسية. وقد وصل عدد المستفيدين من البرنامج إلى أكثر من 321,61 مستفيد.

وأشار التقرير إلى أن الهيئة العربية قامت بدعم المبادرتين اللتين تم إطلاقهما من قِبل المملكة العربية السعودية تحت شعاري “مبادرة السعودية الخضراء” و “مبادرة الشرق الأوسط الأخضر”، اللذان استهدفا زراعة حوالي 40 مليار شجرة في دول الشرق الأوسط سعياً لاستعادة مساحة تعادل 200 مليون هكتار من الأراضي المتدهورة وتقليل معدلات الكربون العالمية بنسبة 2.5٪. تتماشى أهداف المبادرات بشكل كامل مع تطلعّات الهيئة لتوسيع أراضيها الزراعية في الدول العربية من أجل توفير السلع الغذائية الأساسية وضمان الأمن الغذائي في العالم العربي كونها رائدة في تطوير استراتيجيات الابتكار الزراعي. وقد عززت الهيئة العربية مبادرة الإمارات العربية المتحدة للابتكار الزراعي في المناخ، من خلال توضيح الدراسات والبحوث والتعاون والتنسيق مع القطاعين العام والخاص في نفس المجال من أجل تحقيق هدف المبادرة المتمثل في التقليل من تداعيات التغير المناخي والتكيف معه.